جمعية زراعة الأعضاء تكرم المتبرعين بالأعضاء وعوائلهم

/ / آخر الأخبار

أقامت الجمعية الكويتية لزراعة الأعضاء حفل لتكريم المتبرعين بالاعضاء أثناء الحياة وعوائل المتبرعين بعد الوفاة تحت رعاية معالي وزير الصحة وحضور النائب أحمد نبيل الفضل وأعضاء الجمعية والمتبرعين وأسر المتبرعين المتوفين وعدد كبير من الأطباء والممرضات والمهتمين.

قال رئيس الجمعية الكويتية لزراعة الأعضاء رئيس قسم زراعة الأعضاء بوزارة الصحة د.مصطفى الموسوي في كلمته أثناء الحفل «إن تكريم المتبرعين أمر مهم، لأنه من المعروف إن لم يكن هناك متبرعون فلن تكون هناك زراعة للأعضاء والتي تقوم على التبرع والذي يكون اما من الأقارب أو من المتوفين، والتبرع من الأحياء يكون للكلى او جزء من الكبد وهذه العمليات قليلة المخاطر ونفضل ان يكون التبرع من الوفيات، حيث المتوفى الواحد يمكن ان ينقذ حياة عدد من الأشخاص يصل إلى 8 من المرضى، حيث يمكن التبرع بكليتين لمريضين والكبد والقلب والبنكرياس».

ولفت إلى أن عدد حاملي بطاقات التبرع وصل الى أكثر من 13 ألفا وهو مازال عددا قليلا، ونأمل ان يتضاعف ليصل الى مئات الألوف.

من جانبها، قالت نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الكويتية لزراعة الأعضاء د.رنا العبد الرزاق: مشكلتنا بالكويت أن لدينا الاطباء المهرة ولدينا أحدث التقنيات لإجراء العمليات، ولكن ينقصنا المتبرعون، مبينة أن قوائم الانتظار طويلة لزراعة الكلى والكبد والقلب وغيرها من الأعضاء الحيوية، وأملهم الوحيد في زراعة الأعضاء.

وألقى الكثير من المتبرعين كلمات عبروا فيها عن مدى تغير حياتهم الى الأفضل بعد التبرع، وكذلك أهالي المتبرعين بعد الوفاة وشعورهم بالامتنان والاحساس بالعطاء وان ما قدموه مردوده النفسي جيد، وقال أحد المتبرعين ان حياتي اختلفت كليا الى الأفضل في كل الاتجاهات بعد تبرعي، وهذا مختصر لما يمكن أن يقال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *